الخميس، 29 مايو 2014

الارثوذكسية لم تحفظ الايمان السليم فقط بل حفظت

لكنيسة
الارثوذكسية لم تحفظ الايمان السليم فقط بل حفظت تاريخ الأقباط ولغتهم و
فنونهم وكتاباتهم منذ ان بشرنا مار مرقس الرسول وتركنا نحن الفراعنة
ايماننا الوثنى وقبلنا الايمان المسيحي وقبولنا للايمان حولنا من فراعنة
تؤمن بتعدد الالهة الي فراعنة مسيحين يعبدون الألة الحقيقي فكما كان
اجدادنا الفراعنة اقوياء هكذا كانت الكنيسة قوية في كل شئ وكما انهم صدروا
علومهم للعالم اجمع هكذا الكنيسة صدرت الايمان للعالم اجمع فنجد ان ابطال
المجامع المقدسة فراعنة مسيحين وبدأت الاجيال تسلم الايمان من مارمرقس الي
البابا تواضروس
فلذلك يحقد الضعفاء علي الكنيسة القوية لانها قادرة علي هزم اي بدعة او
هرطقة ، يريدون تدمير لغتنا القبطية اللغة الهيروغليفية الحديثه لانها هى
اللغة التي كتب بها ابائنا البطاركة اقوالهم ،فهم لا يهاجمون القبطية كلغة
بل يخافون من الكتب القبطية التي تكشف خداعهم ، يخافون من الالحان القبطية
لانها تحمل العقيدة السليمة بداخلها فهل نضحي بعقيدتنا بسهولة و نقبل
هرطقات حديثه ؟ هل نخلط الأيمان السليم بهرطقات لوثر فنحن احفاد اثناسيوس
لن نتخلي ابدا عن ايمان ابائنا ، شفاعتهم المقدسة فلتكن معنا امين
بقلم : #اندراوس عبدالمسيح

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Google+ Followers

أرشيف المدونة الإلكترونية

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More