الثلاثاء، 27 مايو 2014

لبس ثياب الأرثوذكسية لمهاجمة الأرثوذكسية

ظاهرة خطيرة جدا :- 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تكلمت أمس الأول عن خطورة اللاطائفية ولكن وجدت امس واليوم ظاهرة أشد خطورة وهى لبس 

ثياب الأرثوذكسية لمهاجمة الأرثوذكسية ... فتجده ينقد أساليب ويضخم اشاعات وهى لم تكن فى

 الأصل ولكن مريدا مهاجمة الكنيسة فقط وحين تقول له كيف تفعل هذا يقول لك بالظبط 
( متخافش انا ارثوذكسي بس ده مش عاجبنى ) ولكن فى الحقيقة هؤلاء لا ينتمون للأرثوذكسية لا من بعيد او قريب . 

بل هم ذئاب بروتستانتية ذات قناع خبيث .. وهذا وصف وليس شتيمة لئلا يصطادوا أخطاءا كعادتهم ... وليباركهم الرب فى هذا . 

مثال :- وجدت صديق مقرب لى ناشرا صورة السيسي مع قداسة البابا تواضروس مكتوب عليها الرب يدعوكم لدعم عبد الفتاح السيسي ولم يصدمنى انه مقتنع بهذا بقدر ما كتبه من تعليقا على هذه الصورة والذى أقتبسه بنصه كالأتى ( عندنا ترى هذة الصورة تعلم شيئان : الحالة الروحية لدى الكنيسة ... و الغباء ف أستخدام مصطلحات روحية لتسويق أفكار شيطانية ... سامحنا يا رب يسوع لانك متستاهلش كدة مننا ...) كم كانت صدمتى حقا !!!!! وفى الأخر يقولك ( انا أرثوذكسي ) اى هزل هذا ؟!! واي تغيبب للعقول هذا ؟!! ولكن كما قلت هو بروتستانتى من طراز اصيل ولكنه يلبس ثياب أرثوذكسيه لمهاجمة الأرثوذكسية . وهؤلاء الناس يعتزون جدا بمبدأ
( رد وافتى واجري فالحقيقة تختفى ) . فتجده يأتى لك بموضوعات من الشرق والغرب لا ليبرهن لك بل ليشتت فكرك ويضيع براهينك ويفترس برائتك . 
وفى الحقيقة لا اجد ابلغ من كلمات القداس للرد على هذا (الشيطان وكل قواته الشريرة اسحقهم واذلهم
تحت أقدامنا
سريعاً .
الشكوك وفاعليها ابطلهم ولينقض افتراق فساد
البدع
أعداء بيعتك المقدسة يارب مثل كل زمان والآن أذلهم .
حل تعاظمهم عرفهم ضعفهم سريعاً .
أبطل حسدهم وسعايتهم وجنونهم وشرهم ونميمتهم التى يصنعونها
فينا
يارب اجعلهم كلهم كلا شىء وبدد مشورتهم يا الله الذى بدد مشورة
اخيتوفل
قم أيها الرب الإله وللتفرق جميع أعدائك وليهرب من قدام وجهك كل مبغضى اسمك القدوس .
وأما شعبك فليكن بالبركة ألوف ألوف وربوات ربوات يصنعون إرادتك .
بالنعمة والرأفات ومحبة البشر
اللواتى لإبنك الوحيد ربنا وإلهنا
ومخلصنا يسوع المسيح ) .

منقول عن 
بى ييروبصالتيس

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Google+ Followers

أرشيف المدونة الإلكترونية

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More